جامعة جدة

دشن كلية القرآن الكريم والدراسات الإسلامية 
سمو محافظ جدة يرعى الحفل الختامي لمسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم في دورتها العاشرة 


 ​ 

رعى صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة يوم الثلاثاء الحفل الختامي لمسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم لطلاب وطالبات التعليم في المحافظة لدورتها العاشرة والتي حظيت بتنافس 500 طالب وطالبة من 21 جامعة وكلية حكومية وأهلية وتعليم عام وذلك بقاعة ليلتي بمحافظة جدة وسط تواجد نخبة من الشخصيات الإسلامية من داخل المملكة وخارجها ومدراء الجامعات والكليات المشاركة وأولياء أمور المتسابقين.
وفور وصول سموه مقر الحفل عزف السلام الملكي, ثم بدأ الحفل الخطابي بالقرآن الكريم فمسيرة الفائزين.
ثم ألقى أمين عام الأمانة العامة للمسابقة الدكتور صلاح بن سالم باعثمان الدكتور صلاح بن سالم باعثمان كلمة رحب فيها بسمو الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز والحضور, مبيناً أن المسابقة استطاعت أن تتم عقدها الأول بجامعة جدة مستلهمة ما تجلبه مدارسة القرآن الكريم من إغراء للنفوس وإظهار للمشاعر الخيرة والعواطف الصادقة وتحريك البواعث الإنسانية الشريفة.
وقال: لقد أخرجت هذه المسابقة أفضل ما فينا، وتعلمنا من خلالها روح العمل الجماعي الباعث على التعاون وتحمل المسؤولية بداية من معالي مدير جامعة جدة الدكتور الحميدان، وكل من تعاملنا معه من قيادات الجامعة ومنسوبيها، والذين يستحقون كل عبارات الشكر والثناء على خدمة كتاب الله الكريم والاحتفاء بحفظته، وتحفيز التنافس عليه.
وأكد على أن مسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم أظهرت القدرات الفنية لتنظيم الفعاليات على نحو مشرف على مستوى فريق العمل من خلال التنظيم والتنفيذ، ولجنة التحكيم التي يمثلها نخبة من العلماء المتخصصين في علوم القرآن والقراءات من أصحاب الخبرة في التحكيم والتوجيه، وكانت المسابقة على مستوى الطلاب حافزاً على التنافس، مما دلل عليه حرص الطلاب والطالبات على المشاركة، واظهار الموهوبين في الحفظ والتلاوة وصاحب الصوت الحسن من طلاب وطالبات التعليم على مستوى محافظة جدة.
وأثنى على ما يجده كتاب الله الكريم ورعاية حفظته من قيادة المملكة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين –حفظهما الله- ، والذي ظهر جلياً في دعم هذا المحفل الكبير والتنافس الحميد، المتمثل في مسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم وذلك من قبل صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة، والذي كان دعم سموه المتواصل من أسباب نجاحها، إلى جانب مساهمة أهل الخير من أصحاب الأعمال مما يجسد العمل الجماعي في هذا المضمار الخيّر.
عقب ذلك جرى ، تقديم عرض مرئي، حول المسابقة وما حققته من إنجازات طيلة الفترة الماضية، ثم تقديم نماذج من القراءات العشر والتي دللت على كفاءة المتسابقين، وتمكنهم من مهارات الإلقاء وجمال الصوت.
إثر ذلك ألقى معالي مدير جامعة جدة الدكتور عدنان الحميدان كلمة أكد خلالها على أن القرآن الكريم هو المعجزة الكبرى والهداية العظمى للناس أجمعين .. فيه تقويم للسلوك وتنظيم للحياة، ومن اعتصم به فقد هدي إلى الصراط المستقيم مشيراً إلى أن أهل القرآن هم خير الناس، فقد ثبت في الأحاديث الصحيحة قول الرسول صلى الله عليه وسلم: خيركم من تعلم القرآن وعلمه، وقوله عليه أفضل الصلاة والتسليم: إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع به آخرين.
ونوه بالعناية بالقرآن الكريم وخدمته التي تعد من الأعمال التي يحرص عليها ولاة الأمر في المملكة، ومن فضل الله تعالى على هذه البلاد أن تحقق السبق في الاهتمام بالقرآن الكريم، وتولي رعايته ودعمه في الداخل والخارج، و إيماناً بأهمية هذا الدور وحرصاً من جامعة جدة على أداء رسالتها في الاهتمام بالقرآن الكريم بشتى الطرق وجميع الوجوه فقد كانت رعاية حفظة القرآن الكريم والاهتمام بعلومه أحد أهم الأهداف الاستراتيجية للجامعة التي بدأت باستمرار تبني مسابقة القرآن الكريم لعامها العاشر ثم تبنت برنامجاً لاستقطاب ورعاية الموهوبين من حفظة القرآن الكريم والحاقهم بتخصصات الجامعة المختلفة ورعاية موهبتهم في حفظ القرآن الكريم.
وقال: اليوم يتوج هذا الاهتمام بإطلاق جامعة جدة كلية متخصصة في القرآن الكريم وعلومه كثاني كلية متخصصة في القرآن الكريم بالمملكة، وفي هذه المناسبة المباركة اتقدم باسمي ونيابة عن منسوبي جامعة جدة بوافر الشكر والعرفان لصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة على تفضل سموه بتشريف رعاية مسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم، والشكر موصول لكل القائمين عليها لجهودهم المثمرة ومساهماتهم في تبني مسابقة القرآن الكريم والعمل على إنجاحها بالصورة المشرفة، وكافة المشاركين من جامعات ومدارس حكومية وأهلية، وجميع لجان التحكيم في شطري الطلاب والطالبات، وكل من قدم الدعم المالي أو المعنوي لإنجاح هذه المسابقة.
بعدها تفضل سموه الأمير مشعل بن ماجد بتدشين كلية القرآن الكريم والدراسات الإسلامية بجامعة جدة، ثم كرم سموه الرعاة والداعمين للمسابقة والمشاركين في المعرض المصاحب وأوائل الفائزين من الطلبة والطالبات في أفرع مسابقة القرآن الكريم المختلفة, كما تسلم سموه هدية تذكارية من معالي مدير جامعة جدة, بعدها التقطت الصور التذكارية لسموه مع الطلاب الفائزين.

 

آخر تحديث 1/30/2019 7:50:20 AM
أخبار أخرى
  مدير جامعة جدة : انتقلنا من إنتاج المعرفة إلى تطبيقها ومشروع عربة جدة الذكية مثالاً
  جامعة جدة تطلق أسبوعها التعريفي الإرشادي لطلاب وطالبات السنة التحضيرية
 

أضف تعليقك
الاسـم :  
البريد الالكتروني :  
رقم الجوال :
عنوان التعليق :  
التـعـلـيـق :  
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :